Chaldean Calendar 2021 التقويم القومي الكلداني

0
12

Dear All,

Over the last 20 years, I had the honor and the pleasure to serve our beloved Chaldeans by creating and executing the Chaldean National Calendar CNC as an annual publication and later on as a monthly digital release. In order to accomplish that, I had to contribute a full-time-work for more than three months tirelessly in order to achieve this noble cause. During all those years and despite all my other responsibilities, I had never complained or had a second thought to stop such an exceptional cultural project.


In fact, the late Fr. Yasso, as well as many notable people from Michigan, i.e., CECA leading officers and California (Chaldean Media Center) witnessed firsthand that whenever the project was short in budget, I was the one who would rush to cover that shortage which sometimes exceeded $5,000 a year taking into consideration that I am a middle-class individual who works hard to support his family and serve our beloved Chaldeans.

I strongly believe that it is time for someone else to jump in and carry the torch. That one could be Dr. Amer Maloka and the Babylon magazine staff. It also might be the engineer Eugene Qilo or the Chaldean group (Al-qawmiyeen al-Kildan) or Mr. Sameer alshabi, or whoever is willing to continue running this cultural project professionally.

I have already come up with a less complicated version (template) of the calendar. I will also provide whoever will take over with the CNC guidelines besides the readymade template as CDR, EPS, and PDF files.

March / Adaru 2021 / 7320 k is the last time I am doing this project. I have faith in our younger generation to step in and complete the journey. Thank you all for your support. May the Lord Bless us all.

Sincerely yours,
Amer Hanna Fatuhi, Ph.D.
Visual Artist & Historian
www.ChaldeanLegacy.com

الأحبة جميعاَ
على مدى يزيد عن عشرين عاماً الماضية، كان لي الشرف والبهجة في خدمة أمتنا الكلدانية العزيزة من خلال إبتكار عدد من المشاريع الثقافية والتربوية ومنها (التقويم القومي الكلداني) كمطبوع سنوي حتى عام 2016م، ومن ثم بشكل إصدار إلكتروني شهري منذ عام 2018م … من أجل تحقيق الإصدار السنوي (المجاني) بشكل متميز وطباعة لا تضاهى، كنت أتفرغ تماماً لمدة قد تزيد عن ثلاثة أشهر أقتطعها من وقت عائلتي وإلتزاماتي الأخرى ، وذلك من أجل إعداد وتصميم وتنفيذ وإدارة مشروع التقويم وصولاً إلى تحقيق هذا الهدف النبيل، وبخاصة (توعية) أبناء أمتنا الكلدانية بعظمة وعمق تاريخنا وتراثنا القومي الكلداني.
وخلال تلك السنوات الطويلة لم أشتكِ أو أتقاعس عن تحقيق المطبوع رغم الظروف المالية الصعبة التي كان يمر بها المركز الثقافي الكلداني الأمريكي، ولم أفكر لثانية واحدة في إيقاف هذا المشروع الثقافي النبيل والإستثنائي. وقد كان الأب الراحل يعقوب يسو مع مجموعة من كادر المركز المتقدم يعلمون يقيناً ومطلعون تماماً بأنني كنت أسارع في كل مرة إلى تغطية العجز في الميزانية السنوية الخاصة بالتقويم، التي كان نقصها يتجاوز أحياناً ما يزيد على خمسة آلاف دولار في العام الواحد، علماً بأنني لست أغنى أعضاء المركز، بل أنني وبشكل واقعي من أصحاب الدخل المتوسط المعنيين بالعمل الجاد من أجل توفير مستوى حياتي كريم لأسرتي ومن أجل خدمة أمتنا الكلدانية العزيزة.

نظراً للعديد من الإلتزامات التي تتجاوز حدود طاقتي الشخصية، فأنني أؤمن وبشكل راسخ بأنه قد حان الوقت لأن يستلم راية (إصدار التقويم) أحد الكلدان الأكثر تفرغاً وشباباً، كأن يكون الدكتور عامر ملوكا وكادر مجلة بابل المحترمون، أو المهندس أوجين قلو أو أحد أفراد مجموعة (القوميين الكلدان) أو الأخ سمير الشابي، أو أي شخص على أستعداد لمواصلة إدارة هذا المشروع القومي الثقافي بشكل محترف.
والحق فقد أنجزت تصميماً مبسطاً (Template) يمكن الإحتذاء به لتنفيذ التقويم ألكترونياً، علماً بأنني مستعد لأن أرسل هذا التصميم بصيغة (EPS)، (CDR)، (PDF) مع الإرشادات والمناسبات الخاصة بكل شهر، كما أنني لن أتوقف عن مواصلة الدعم كلما سنح وقتي وذلك من خلال المشورة المحترفة.

شهر آذار هو آخر شهر في التقويم القومي الكلداني البابلي، وهذه هيّ آخر مرة أقوم فيها بإصدار التقويم ألكترونياً. أتمنى أن يتفهم الأحبة الكلدان رؤيتي هذه، ذلك أن ثقتي عالية بالجيل الجديد من الكلدان لإستلام الراية ومواصلة مشوار نشر (التقويم القومي الكلداني) … شكراً لدعمكم الجميل، آملاً أن يأخذ الجميع بنظر الإعتبار، ولاسيما من يجد في نفسه الكفاءة في مواصلة المشروع بأن العام الكلداني البابلي الجديد على الأبواب … للأمة الكلدانية بإخلاص / د. عامر حنا فتوحي 

LEAVE A REPLY